فكرة بسيطة تهدف الى إقامة مشروعات تنموية للأسر الفقيرة من خلال قيام مجموعة من الشباب بإستقطاع جزء ضئيل من راتبهم الشهرى وعمل صناديق خيرية شبكية يتم من خلالها تمويل مشروعات تنموية صغيرة لمساعدة الفقراء.

كيفية تنفيذ الفكرة وإقامة مشروعات تنموية للأسر الفقيرة

تقوم الفكرة على عاتق مجموعة من الشباب حيث يقوم مجموعة من الأصدقاء الذين يرغبون فى مساعدة الفقراء بإستقطاع جزء صغير من المرتب بصورة شهرية ويوضع ذلك المال في صندوق، ثم يقوم الشباب بدراسة حالة من الفقراء وإقامة مشروع تنموي لها يدر لها المال الحلال.

ويتكفل الشباب بتكاليف إقامة ذلك المشروع ولكن بشرط وهو سداد التكاليف المدفوعة لإقامة ذلك المشروع على دفعات شهرية لتعود إلى صندوق التجميع مرة أخرى، وحينما يربح الفقير من عمل يده ويسد ما أنفق على ذلك المشروع، سيعود المال إلى الصندوق مرة أخرى ومعه المال الذي يجمع كل شهر من الشباب ليصبح مبلغ أكبر يساعدوا به أسرة فقيرة أخرى، وهكذا.

الفكرة فى نقاط:……!

  • تقوم الفكرة على أساس تجمع مجموعة من الشباب يقوموا باستقطاع جزء صغير من راتبهم الشهري ليوضع في صندوق تجمع فيه تلك التبرعات، ويطلقون عليه أي اسم: (صندوق الخير، صندوق البركة، صندوق الحياة…).
  • يكون هناك مشرف على ذلك الصندوق يعمل على بيان وإحصاء من يقوم بالدفع وتسجيل الأنشطة التي ستخرج فيها هذه الأموال.
  • بعد تجميع ذلك المبلغ يتم دراسة حالة أحد الفقراء، وعرض عليه إقامة مشروع صغير له ولأسرته وتدريبهم على كيفية إدارته وإمدادهم بالمال الكافي الذي يغطي تكاليف ذلك المشروع.
  • تكون عملية إعطاء الأسرة الفقيرة المال على سبيل القرض الحسن، بمعنى أنه بعدما يربح ذلك المشروع سيكون على عاتق هذه الأسرة رد التكاليف المالية حتى تعود إلى الصندوق مرة أخرى.
  • يكون تجميع المال بصورة شهرية ثابتة تأخذ من أولئك الشباب ويضاف عليه المال العائد من سداد المال الذي قد أخذ من أجل مشروعات تنموية للأسر الفقيرة، وهكذا.
  • وبذلك ينمو رأس المال داخل الصندوق مما يتيح عمل مشاريع أكثر لعدد أكبر من الأسر الفقيرة.