أصبح اليوم كل واحد منا يمتلك سيارته الخاصة يذهب بها أينما يشاء، وإن كان ذلك محبب إلى النفس إلا إنه سبب في أزمة مرورية وتكدس في عدد السيارات في الطريق، ولهذا جاءت إلينا فكرة ألا وهي “ساهم في توصيل الناس وإقضي على أزمة المرور”، فأنت أولًا تساهم في مساعدة الناس للوصول إلى بيوتهم، وثانيًا القضاء على أزمة المرور اليومية، وثالثًا الترشيد من أستلاك الوقود.

فأنت حينما تركب سيارتك بمفردك وكان من جيرانك أو أصدقائك يذهب إلى نفس المكان وكلٌ يستقل سيارته لأدى ذلك لأزمة مرورية، ولكن قم بالإتفاق مع جيرانك أو أصدقائك كي تستقلوا سيارة واحدة تجمع بينكم إذا كنتم تذهبون إلى نفس المكان، ومن الممكن أيضًا تمر على مجموعة من الموظفين وتبين لهم الطريق الذي ستسير فيه للوصول إلى بيتك وتعرض عليهم الركوب معك لتوصيلهم، حتى لو كنتي سيدة ومعك سيارتك الخاصة فساهمي في عمل الخير وقومي بتوصيل كبار السن إلى المكان الذي يريدون الوصول إليه.

كيف تساهم في توصيل الناس للقضاء على أزمة المرور:

  • تواصل مع جيرانك وأصدقائك وقم بالإتفاق معهم على الركوب في سيارة واحدة بدلًا من ركوب كل واحد منهم سيارته الخاصه.
  • قم بالمرور على أماكن تجمع الموظفين وبين لهم خط السير الذي ستمر منه، وأعرض عليهم الركوب معك.
  • إذا مررت على بعض المستشفيات ستجد بعض المرضى الذي يحتاجون أن يعودوا إلى بيوتهم، فأعرض عليهم توصيلهم والطريق الذي ستسير فيه.
  • حتى لو كنتي سيدة وأنت تسيري بسيارتك في الطريق ستجدي امرأة كبيرة في السن تحتاج إلى من يوصلها إلى المكان الذي تبغي أن تذهب إليه.