(شكراً عرفة ممدوح محمود)

في البيوت قوى غير عاملة، يمكن دعمها وتحويلها لأسر منتجة. كيف ذلك؟

الأسر المنتجة والخياطة

التعاقد مع مصنع خياطة لتدريب عدد معين من الاشخاص على الخياطة وفنش الملابس وغيرها من الصناعات المساعدة والجانبية لصناعة الملابس (تطريز – تقفيل – فنش – رسم – كي – تكييس – وغيرها)
وفي خلال فترة قصيرة يمكن تزويد هذه الاسر بماكينات خياطة من خلال قرض بنكي والتعاقد مع مصنع لقص القطع حسب النوع المدربين عليه ( عبايات- مفارش – اطفال – جلباب – فساتين زفاف – طرح مطرزة)
وتوزيعها عليهم في المنزل او في مكان المشغل بجانب سكنهم وتحفيزهم علي الإنتهاء منها بأسرع وقت.

ما المميز في فكرة الأسر المنتجة والخياطة ؟
– الضرائب =صفر
– المواصلات = صفر
– فاتورة الكهرباء صغيرة .
– حتى عند تأخر الشغل او فترة الإنتظار بين المواسم لن يتوقف العمل – كل الناس تبحث عن من يقوم بتعديلات على الملابس ( طول – عرض – أكمام – وغير ذلك ) .
– سهولة الحصول علي ملابس جديدة بأسعار المصنع، كملابس المدارس مثلًا.
– يمكن فتح باب للتجارة بجانب ذلك وزيادة رأس المال.
– أمناسب لمن هم قليلو الإختلاط.
– وأيضاً مناسب لبعض ذوي الإحتياجات الخاصة .
– رأس ماله صغير نسبيًا لو قورن بعدد المنتفعين منه.
– مجال مفتوح وسهل التوسع فيه
– الأعمال المساعدة للخياطة سهله لمن لا يملكون مهارة.
– الحصول علي عماله سهل جدًا ، فلا شارع يخلوا منا عامل في مصنع خياطة.

طور الفكرة معنا، أو شاركنا تجربتك، في التعليقات

‎أضف تعليق