Array ( [post_type] => Array ( [0] => ) [posts_per_page] => 9 [paged] => 1 [orderby] => date [order] => DESC )
أفكار سهلة

التبرع بالصفائح الدموية

– هل فكرت يومًا كيف ستشعر إذا ما جعلتَ حياة شخصٍ ما أفضل .؟ ماذا ستقدم لو كان باستطاعتك مد يد العون لأحدهم مرة؟ أعدك أنها ستتكرر مراراً، ستبحث بعد أول مرة بنفسك عمن يحتاجُك، ستكون السعيد في

أفكار سهلة

علبة أفكار

– في خضم الحياة وزخرفها ننسى أحيانًا تخصيص أوقات معينة نقضي فيها عملاً خيريًا وذلك يعود لانشغالنا إما بأعمالنا أو دراستنا .. من هنا جاءت فكرة علبة الأفكار تذكيراً يقودنا نحو الخير والأجر

أفكار سهلةأفكار للفرق التطوعية

مشروع لعبة طفل

– يقول ألبرت شفايتزر : غاية الحياة الإنسانية خدمة الآخرين، والتعاطف معهم والرغبة في مساعدتهم . إذ إنك بذلك ستترك أثراً في النفس وسعادة يوم تلقى ثمرة عملك التي لن تبور بدعاء أحدهم لك. الفكرة

أفكار سهلة

إطعام الطيور

– يقول أحدهم إن رحمة الحيوان والإحسان إليه سبب عظيم لرحمة الله للعبد يوم القيامة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من رحم ولو ذبيحة عصفور رحمه الله يوم القيامة) وحينما تساءل صحابة رسول

أفكار سهلةأفكار للفرق التطوعيةمنتج أو خدمة خيرية

صدقة الشتاء

أفكار لـ صدقة الشتاء .. فكر بأن تطلب من إمام المسجد طرح مقولة على جماعة المسجد، أو تُعلق ككلمة في مكان واضح في المسجد ، وأن تشاركها مع من أحببت: “الوقاية من البرد من أصول النعم لذا ذكرت في

أفكار سهلةمنتج أو خدمة خيرية

ليـّن قلبـك

– قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (الراحمون يرحمهم الله، ارحم من في الأرض يرحمُك من في السماء ) إن سعة رحمة الله بعباده يفوق في وصفها مداد الحرف وكل الكلام، فيها يموت اليأس، وتصحو البشائر،

أفكار سهلةللمتخصصين

المربّي القدوة

– من عظيم النعم أن يرتبط اسمك بالذكر الطيب والأثر الحسن، أن تكون قدوة لغيرك يُحتذى بحذوك الخيّر، فتنام قريراً وتصحو رضيًّا راضيا. زد على ذلك إن كنتَ معلمًا محبًا مخلصًا فذا من كمال النِعم

أفكار سهلة

كُن دليلاً لغيرك ..

– يستمر في العطاء من ذاق لذة الإحساس في كل مرة يساعد فيها الآخرين ممن لا يعرفهم، فقد قيل كلما ضاقت بكَ الحياة، ساعد إنسانًا لا تعرفه .! المادة ليست السبيل الوحيد لتقديم يد الخير للغير،حتى

أفكار سهلة

مظلات للمعتمرين

– قال أحد السلف: ما أحببت أن يكون معك في الآخرة فقدمه اليوم، وما كرهت أن يكون معك في الآخرة فاتركه اليوم. كثيرةٌ هي الأعمال التي نريدُ أجرها أن يكون معانا بشغف العبد المقصّر تجاه ربّه،